RIYADH

بالنسبة للكثيرين، يُعتبر يوم الراحة بالفعل هدفاً مرتفعاً. سيكون، مهما حدث، الوقت الذي سيُقيّم فيه الجميع استراتيجياتهم، كما سيستغلون الوقت المتاح للتعافي واسترجاع الأنفاس. لكنه سيكون قصيراً للغاية بالنسبة للمتأخرين، الذين سينتظرهم حتماً الكثير من العمل لانجازه على مركباتهم. بينما سينقسم البقية بين أعمال الصيانة اللازمة كي يستأنفوا السباق مرّةً أخرى بأريحية للانقضاض على الكثبان الرملية وبين الراحة بكلّ ما تحمل الكلمة من معنى. هذا كلّه مع الحفاظ على التركيز منصباً على المنافسة!


مسار 2022

 

مسار 2022

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية