الراعي الرئيسي

جهات البث الرسميّة

المورّدون الرسميون

الميقاتي الرسمي


موتول، شريك رئيسي في رالي داكار

ُعتبر سباق رالي داكار واحداً من أكثر سباقات السيارات صعوبة على مستوى العالم؛ وهو يمثل مناسبة مميزة تتيح لشركة الزيوت العالمية الرائدة ’موتول‘ استعراض محفظتها من المنتجات المتميزة على مستوى القطاع. وبعد مشاركتها الناجحة لسنوات عديدة بموجب شراكات تقنية مع المتسابقين من جميع الفئات، تم اختيار شركة ’موتول‘ في عام 2018 لتكون أحد الشركاء الرئيسيين في هذه الفعالية.

ونظراً لأهمية الأداء المتميز والموثوقية؛ تلعب جميع المكوّنات ومواد التشحيم والملحقات دوراً محورياً على الصعيد الميكانيكي، خاصة وأن التضاريس الوعرة وظروف المناخ الصعبة ومدى قدرة التحمل المطلوبة لدى المتسابقين قد تزيد من حدة الصعوبات خلال السباق. ويوفر رالي داكار مختبراً مثالياً يتيح لشركة ’موتول‘ اختبار وتطوير مجموعة منتجاتها الكاملة في أكثر الظروف صعوبة وقسوة. ومن خلال تعاونها مع نخبة من أنجح فرق المصانع في العالم مثل ’إتش آر سي‘ و’بولاريس‘ و’تويوتا أوتو بودي‘، تقدّم ’موتول‘ لشركائها أفضل منتجات الزيوت ومواد التشحيم والتبريد من خط منتجات زيوت سيارات السباقات وزيوت (الدراجات الرباعية)، ولاسيما مجموعة زيوت 300V التي تضمن حماية قصوى وأعلى مستويات الأداء.

وخلال السباق نفسه، يمكن للمتسابقين الاعتماد على مشورة وخبرة الفريق الفني في قسم زيوت سيارات السباقات لدى ’موتول‘، والذي يشارك في العديد من السباقات المرموقة مثل سباق ’موتو جي بي‘، وسباق لون مان 24 ساعة، وسباق جزيرة مان تي تي‘. وخلال رالي داكار، سيتواجد أعضاء فريق ’موتول‘ في جميع مراكز الخدمة مع مختبر السباقات الخاص بشركة ’موتول‘، وهو خدمة منقطعة النظير تتيح لجميع المتسابقين من كافة الفئات تحليلاً يومياً للزيوت لضمان أعلى مستويات الأداء للمحركات، سواء كانوا يستخدمون زيوت ’موتول‘ أو غيرها.

وإلى جانب تركيزهما على الأداء المتميز، تتشاطر شركة ’موتول‘ مع رالي داكار الكثير من القيم. ولاشك أن الدعم المتبادل بين الجانبين، والمضي قدماً في مشاركة القيم وتحقيق التميز ساهم في تشجيع ’موتول‘ على إطلاق جائزة للاحتفاء بهذه القيم الإنسانية. وليست ’القصة الملحمية التي تجسدها موتول‘ سوى تأكيد على وجود جيل متميز من المتنافسين البارعين الذين يتمتعون بالشجاعة وحب المغامرة. وأخيراً، تفخر ’موتول‘ بدعم فريق ’أوريجنال باي موتول‘، الذي يضم أمهر السائقين الشجعان الذين لا يتلقون أي مساعدة أو دعم. ومن خلال منح هؤلاء السائقين بعض التقدير ومقوّمات الراحة الأساسية في مقرات الإقامة المؤقتة، نثق أن قدرتهم على التألق والنجاح في السباق ستكتسب مزيداً من الزخم بفضل جهود ’موتول‘.

© ASO/@World/JoaoFilipe
© ASO/@World/JoaoFilipe

دخلت ’بي إف جودريتش‘ عالم سباقات الطرق الوعرة عام 1973 في الولايات المتحدة، وبعد أكثر من عقدين دخلت العلامة الأمريكية الرائدة مجال السباقات متنوعة التضاريس مع ظهورها على حلبات رالي داكار، السباق الأطول والأصعب من نوعه في العالم.

وها هي ’بي إف جودريتش‘ تعود مجدداً لتكون المزوّد الرسمي للإطارات في ’داكار 2020‘.

سيخوض المتسابقون انطلاقاً من البيرو تحدياً صعباً مع التضاريس الوعرة والظروف المتقلبة على مدى أكثر من 10 أيام يقطعون فيها ما يزيد عن 5 آلاف ميل، وهذه هي بالضبط الأجواء التي تسعى ’بي إف جودريتش‘ لإثبات جدارتها مجدداً فيها؛ حيث ستتبع منهجية متميّزة في أدائها بغض النظر عن طبيعة الطرقات، لتؤكد مكانتها الرائدة التي لا تقتصر على هذه المنافسة فحسب، بل هي فلسفة وسلوك تمارسه يوماً بعد يوم.

وفي حين تتسم كافة المختبرات البحثية بنظافتها، فإن مختبراتنا هي أبعد ما تكون عن ذلك، لأن مختبراتنا هي الطرقات التي نطلق فوقها أفكارنا المبدعة، ومن بينها رالي داكار. مئات الكيلومترات التي سيقطعها السائقون متحدّين عنصر الوقت، عابرين الصحارى برمالها وصخورها وأوحالها تحت الشمس الحارة أو الأمطار الغزيرة، لهذا السبب ابتكرنا إطارات تناسب مختلف التضاريس لضمان الأداء الأمثل في كافة الظروف،

وهذا هو سبب اختيارنا كمزوّد رسمي للإطارات في ’داكار 2020‘، حيث تفضل نخبة السائقين إطاراتنا على غيرها نظراً لمتانتها وأدائها العالي في مختلف الظروف.

ويتسم مستخدمو ’بي إف جودريتش‘ بروحهم التنافسية العالية في الميدان، فلا يكتفون بالمشاهدة فحسب، وإنما يمسكون بعجلة القيادة بحثاً عن أي فرصة لإثبات حضورهم القوي دون يأس أو كلل حتى بلوغ مرادهم، واثقين بإطاراتهم التي لطالما اشتهرت بمتانتها وأدائها العالي الذي يسمح لهم بعيش شغفهم وتحقيق أحلامهم.

سيشهد الجميع قدرات إطاراتنا الصحراوية على تحدّي الصعوبات منذ لحظة انطلاق رالي داكار في العاصمة البيروفية ليما خلال يناير القادم، حيث ستحمل إطارات ’بي إف جودريتش‘ المتسابقين وسياراتهم، سواء كانوا من المحترفين الطامحين إلى اللقب، أو الهواة الذين لا يبغون سوى إكمال السباق حتى النهاية.

تعود ’بي إف جودريتش‘ هذا العام مجدداً إلى حلبات رالي داكار العالمي، طامحة للفوز باللقب الخامس عشر في هذه الفعالية العالمية.

© ASO/@World/JoaoFilipe
© ASO/@World/JoaoFilipe

حل تنظيف شاحنات الدفع الرباعي من شركة ’كارشر‘

تقدّم ’كارشر‘، الشركة الرائدة عالمياً في مجال تنظيف المركبات، حلولاً فعالة تضمن المحافظة على نظافة المركبات، من خلال حل تنظيف شاحنات الدفع الرباعي الذي يتضمن أنظمة احترافية وفعالة للغاية لغسيل وتنظيف المركبات. ويمكن لجميع الفرق تنظيف سياراتهم عبر استخدام غسالات الضغط قبل الاستعداد لخوض منافسات السباق في اليوم التالي.

وقد حظيت هذ الخدمة بإشادة واسعة خلال الدورات الثمان الأخيرة من سباق رالي داكار؛ ففي عام 2019، تم غسل حوالي 1200 من سيارات السباق وسيارات خدمات الدعم، الأمر الذي ساهم إلى حدٍ كبير في تعزيز سلامة وحماية السائقين. وتعكس هذه الخدمة مدى كفاءة معدات الشركة حتى في الظروف الصعبة. ويتم جمع مياه الغسيل المستخدمة في المحطات من أجل إعادة تدويرها واستخدامها مجدداً.

© ASO/@World/JoaoFilipe
© ASO/N.Plessis

تستعد ’ريبيليون‘، علامة الساعات السويسرية الأكثر جرأةً وتميزاً، لتجسّد مجدداً شغفها بعالم سباقات السيارات من خلال اختيارها وللعام الثاني على التوالي كشريك رسمي لضبط التوقيت للدورة 42 من سباق رالي داكار الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية في يناير 2020.

تتمتع رياضة السيارات بجاذبيّة متفرّدة بالنسبة لعشاق الأداء الاستثنائي والتجارب المشوّقة التي تعكس الهوية والقيم الجوهرية لعلامة ’ريبيليون‘؛ إنه شغف مُتأصل يدفع العلامة نحو مستويات جديدة كلياً من التميّز. تم اختيار ’ريبيليون‘ كمورّد وشريكٍ رسمي لضبط التوقيت في سباق رالي داكار 2020 الذي سيعقد في الفترة بين 5- 17 يناير.

ألكساندر بيسكي، رئيس شركة ريبيليون: يمثل سباق رالي داكار مغامرة حماسية ومشوقة يتكامل خلالها جهد ومهارات الإنسان مع الآلة بما يتخطّى الحدود المادية والميكانيكية؛ إنه بلاشك تكامل استثنائي يتجلّى بأبهى صوره من خلال ساعات ’ريبيليون‘ الفريدة! فنحن نتطلّع دوماً لخوص أصعب التحديات من خلال سعينا للارتقاء بمعايير تصنيع الساعات الميكانيكية إلى مستويات جديدة كلياً؛ ونحن متحمسّون جداً لتواجدنا خلال الدورات الثلاث المقبلة لهذه الفعالية الأسطورية"

ُعتبر ’ريبيليون‘ لاعباً فريداً في عالم صناعة الساعات السويسرية الفاخرة. حيث تتمحور القيم الجوهرية لهذه العلامة حول الشغف والإتقان والأداء الاستثنائي، والتي ساهمت في توجيه العلامة نمو المزيد من النجاحات الباهرة حتى يومنا هذا. وخلال سعيها لضمان أرقى معايير الجودة والأداء الاستثنائي، تلتزم ’ريبيليون‘ بالاهتمام بأدق التفاصيل لأن النجاح ليس وليد الصُدفة. وتتميز ساعات ’ريبيليون‘ بتصاميم جريئة يتم إنتاجها وفق أعلى درجات العناية والدقة لأولئك الذين يتشاطرون نفس المثل والقيم مع العلامة، ولاسيما أصحاب الشخصيات الحازمة وعُشاق المنافسة وعُشاق الإتقان الميكانيكي.

© Rebellion Timepieces

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية

’من خلال تصفح هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط لتمكيننا من عرض إعلاناتٍ تواكب اهتماماتك وتفضيلاتك، وإجراء إحصاءات تتعلق بطريقة استخدامك للموقع الإلكتروني.‘