تقرير المرحلة العاشرة: بيترهانسيل وبرايس يعودان من الخلف

Dakar 2022 | المرحلة 10 | حرض > الشيبة
January 12 th ٢٠٢٢ - 20:08 [GMT + 3]

التركيز:

غادر المتسابقون وادي الدواسر صباح اليوم نحو بيشة، حيث اجتازوا 759 كيلومترًا إجمالًا، اتجهوا جنوبًا باتجاه منطقة نجران لبدء مرحلةٍ خاصة مسافتها 375 كيلومترًا، تمر مساراتها حول هضبتي واجد والحجاز، التي يصل ارتفاعها إلى 1770 مترًا عن سطح البحر ضمن مناظر طبيعية لا مثيل لها على الأرض. بالمقابل، نجد في منطقة عسير نتوءات صخرية تبرز من الرمال، امتد ثلثا هذا المسار السريع على تضاريس رملية، باتجاه شمالي غربي يؤدي إلى بيشة، التي تستضيف مُخيَّم المبيت لليلتين، قبل المرحلة الأخيرة. كان ذلك كافياً لإرهاث العديد من الآليات المُشاركة، التي ستُجل عداداتها اليوم اجتياز 6500 كيلومتر، مثل درّاجة "كاي تي أم" رَقْم واحد (أُنظر زاوية "الضربة القاضية")، ولتتويج فائز جديد قبل يومين من انتهاء الرالي، مثل السائق الفِرنسي استيفان بيترهانسيل، الذي سجَّل فوزه الـ 49 بإحدى مراحل الرالي في فئة السيارات.

داكار 2022 - المرحلة 10 - ملخص اليوم مقدمة من طرف Gaussin

المُلخّص:

اشتعل أُوار المُنافسات في فئة الدرّاجات النارية، حيث لا تزال المُنافسة على اللقب مفتوحةً على مصراعيها. فاز الدرّاج الأُسترالي توبي برايس ("كاي تي أم") بالمرحلة الخاصة العاشرة من وادي الدواسر إلى بيشة، ليقلب المنافسة رأسًا على عقب بالرغم من الإخفاق في خلق فوارق زمنية كبيرة. قدم الدرّاج الفِرنسي أدريان فان بيفرين (ياماها) أداءً شجاعًا لاتعادة صدرة الترتيب العام المؤقت للفئة، لكن هذا النجاح قد ينطوي على سلبيات، لأنه يمنح منافسيه المباشرين على اللقب مزيّة الانطلاقة من مركزٍ مُتأخر؛ أنهى الدرّاج التشيلي بابلو كوينتانِيّا (هوندا) المرحلة مُتأخرًا 5:15 دقائق عن توبي، وأنهى الدرّاج البريطاني سام سندرلاند (غازغاز) المرحلة متأخرًا 5:59 دقائق عن توبي. لذا، ليس لديه خِيار سوى الاستمرار في الهجوم، سيجد أدريان نفسه مسؤولًا عن افتتاح هذه المرحلة الرملية بعد وقتٍ قصير من انطلاقته من المركز الثالث، إنها أخبارٌ سيئة للفِرنسي، الذي سيتعيّن عليه إخراج ما بجعبته من أفكاء لإبعاد خصومه. ومما زاد الطين بلةً، أن مصالح خصومه تتفق أكثر وأكثر. على سبيل المثال تُسابق فرق "غازغاز" و "هاسكفارنا" و "كاي تي أم" تحت قيادة مدير الفريق خوردي فيلادومس.


يبدو المستقبل أكثر وضوحًا بالنسبة لفريقي "تويوتا" و "البحرين رايد إكستريم"، يبدو السائقان القطري ناصر بن صالح العطية والفِرنسي سيباستيان "سيب" لويب مُندمجين في الرالي، يتصدّر ناصر الترتيب العام لفئة السيارات، بفارق 33 دقيقة عن سيب، الذي يحتل المركز الثاني، بالكاد تمكّن سيب من تقليص الفارق بمقدار 1:25 دقيقة في المرحلة الخاصة العاشرة… وعلى هذا المعدل، فإن الطريقة الوحيدة التي سيتفوق بها سيب على ناصر هي باستمرار الرالي حتى منتصف شهر (شباط) فبراير! وراء هذه المنافسة في القمة، تحتدم المعركة على تسجيل الانتصارات في المراحل الخاصة. قدّمت سيارات أودي "آر أس كيو إي ترون" استعراضًا رائعًا حتى الآن، وسجلت أسرع الأوقات في عددٍ من المرحل الخاصة. وبعد السائقين الإسباني كارلوس ساينز الأب والسويدي ماتياس إكستروم، جاء دور زميلهم الثالث استيفان بيترهانسيل لتذوق طعم النجاح مع السيارة الجديدة، سجَّل "سيد داكار" فوزه الـ 82 بإحدى مراحل الرالي، لكنه الأول له في سيارة دفع رباعي هجينة.


تعرَّض الدرّاج الأمريكي – الأرجنتيني بابلو كوبيتِّي لمشكلةٍ ميكانيكية في درّاجته "ياماها" في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "اكوادز"، حاكَت تمامًا ما تعرَّض له مُواطنه كيفن بينافيدس في فئة الدرّاجات النارية مع درّاجة "كاي تي أم" (أُنظر زاوية "الضربة القاضية")، ما يُمهِّد الطريق أمام الدرّاج الفِرنسي أليكساندر جيرو لتعزيز أفضليته في الترتيب العام المؤقت لفئة "اكوادز"، حيث يتقدَّم بفارق 2:36 ساعتين عن أقرب مُنافسيه، الدرّاج البولندي كميل فيشنيفسكي.


في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة الأنموذجية "تي 3"، يُواصل السائق التشيلي فرانشيسكو "تشاليكو" لوبيز إحراز تقدمٍ جيّدٍ دون جهد، وذلك بفضل الفارق المُريح الذي يفصله عن أقرب مُنافسيه، السائق السويدي سيباستيان إريكسون، ساعة واحدة تقريبًا، كما لم ينزعج تشاليكو من فوز الأمريكي المعجزة سيث كوينتيرو بالمرحلة الخاصة العاشرة له لهذا العام.


يُشارك السائق الليتواني روكاس باسيوشكا، البالغ من العمر 22 عامًا، في رالي داكار للمرة الأولى في مسيرته، في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري الواسع "تي 4"، وقد سجَّل اليوم أول فوزٍ له بإحدى مراحل الرالي. لم يُسجِّل السائق الأمريكي أوستن جونز بعد أي فوزٍ بأيٍّ من مراحل الرالي هذا العام، لكنه يتصدَّر الترتيب العام المؤقت لفئة "تي 4"، مُتقدِّمًا بـ 11:54 دقيقة عن أقرب مُطارديه السائق الإسباني جيرار فارس، لذا فإنه المُرشَّح للفوز بلقب الفئة مع تبقي مرحلتين فقط على انتهاء الرالي.


في فئة الشاحنات "تي 5"، سجَّل السائق الروسي دميتري سوتنيكوف في شاحنة "كاماز" رابع فوزه بإحدى مراحل الرالي هذا العام، ليزيد تقدُّمه في الترتيب العام المؤقت للفئة إلى عشر دقائق تقريبًا على زميله ومُواطنه إدوارد نِقولاييف.

#18 Price Toby (aus), Red Bull KTM Factory Racing, KTM 450 Rally Factory Replica, Moto, W2RC, action during the Stage 1B of the Dakar Rally 2022 around Hail, on January 2nd, 2022 in Hail, Saudi Arabia
#18 Price Toby (aus), Red Bull KTM Factory Racing, KTM 450 Rally Factory Replica, Moto, W2RC, action during the Stage 1B of the Dakar Rally 2022 around Hail, on January 2nd, 2022 in Hail, Saudi Arabia © Charly Lopez / ASO
200 Peterhansel Stéphane (fra), Boulanger Edouard (fra), Team Audi Sport, Audi RS Q e-tron, Auto FIA T1/T2, action during the Stage 10 of the Dakar Rally 2022 between Wadi Ad Dawasir and Bisha, on January 12th 2022 in Bisha, Saudi Arabia - Photo Frédér
200 Peterhansel Stéphane (fra), Boulanger Edouard (fra), Team Audi Sport, Audi RS Q e-tron, Auto FIA T1/T2, action during the Stage 10 of the Dakar Rally 2022 between Wadi Ad Dawasir and Bisha, on January 12th 2022 in Bisha, Saudi Arabia - Photo Frédér © Frédéric Le Floch / DPPI
303 Quintero Seth (usa), Zenz Dennis (ger), Red Bull Off-Road Junior Team, OT3 - 02, T3 FIA, W2RC, action during the Stage 6 of the Dakar Rally 2022 around Riyadh, on January 7th 2022 in Riyadh, Saudi Arabia - Photo Florent Gooden / DPPI
303 Quintero Seth (usa), Zenz Dennis (ger), Red Bull Off-Road Junior Team, OT3 - 02, T3 FIA, W2RC, action during the Stage 6 of the Dakar Rally 2022 around Riyadh, on January 7th 2022 in Riyadh, Saudi Arabia - Photo Florent Gooden / DPPI © Florent Gooden / DPPI

تأدية اليوم:

انتصارات السائق الأمريكي سيث كوينتيرو العشرة في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة الأنموذجية "تي 3" أثارت إعجاب الجميع ومحور حديثهم. لكن، هنالك معركة شرسة تحتدم خلف سيث. لدينا السائقة السُّعُودية دانيا عقيل من المنافسين في هذه الفئة، وهي واحدة سائقتين سعوديتين في نسخة هذا العام من رالي داكار، مع مشاعل العبيدان، إنها موهوبة وسريعة التعلم... وهذا ليس مفاجئًا! دعاها الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية قبل عامين إلى رالي داكار، واغتنمت فرصة لتجربة سياقة سيارة على الكثبان، ما جعلها مُتعطِّشةً للمزيد، وغرس فيها الطموح لدخول أصعب رالي صحراوي على وجه الأرض.

 

اشتركت دانيا في كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة من الاتحاد الدُّوَليّ للسيارات "فيا باخا" في فئة "تي 3"، حيث فازت بلقب الموسم في أول موسمٍ لها في مركبة "كان – أم"، ما أهلَّها للمشاركة في النُسخة الـ 44 من رالي داكار. أنهت دانيا المرحلة الخاصة التمهيدية، التي أُقيمت في جُدَّة - مسقط رأسها، في المركز الـ 16، وأنهت المرحلة الرابعة الخاصة ضمن العشرة الأوائل، وبعد مرحلتين تقدَّمت إلى المركز السادس في الترتيب العام المؤقت للفئة، وثاني أفضل سائق مُبتدئ في هذه الفئة بعد السائق السويدي سيباستيان إريكسون. للأسف، تلقت جهود دانيا ضربةً قاصمة في المرحلة الخاصة السابعة، عندما تعرضت لمشكلاتٍ ميكانيكية، وخسرت أكثر من أربع ساعات ونصف في إصلاحها. لم تستسلم دانيا، التي تستعين بخِدمات الملّاح واللاعب الأولمبي السابق الأوروغواني سيرجيو لافوينتي. أنهت دانيا لمرحلتان التاليتان في المركزين الـ 13 والـ 14، وسجلت اليوم أفضل أداءٍ لها في رالي داكار حتى الآن، حيث أنهت بجدارةٍ مُستحقة المرحلة الخاصة العاشرة في المركز السادس، متأخرةً بأقل من 22 دقيقة عن سيث كوينتيرو، الفائز بالمرحلة. لربما كانت لتكون ضمن الخمسة الأوائل لو لم تتعرض لتلك المشكلات في المرحلة السابعة. لكن، لا داعي للقلق: يبدو أن هدفها المتمثل في إنهاء الرالي أصبح قريب المنال، في غضون ذلك، ستصبح دانيا رائدةً أمام غيرها من النساء السعوديات للمشاركة في الراليات.


الضربة القاضية:

لم يكن رالي داكار عطوفًا على الدرّاج الأرجنتيني كيفن بينافيدس دائمًا، لديه سجل طويل من الآلام والمحن فيه. بعد تأديته المُتألِّقة في 2016 حيث أنهاه في المركز الرابع، شاهد الفوز باللقب يتسرب من بين أصابعه في المراحل الأخيرة من الرالي عدة مرات، إلى أن ذاق طعم الفوز أخيرًا في كانون الثاني (يناير) 2021. أما هذا العام، كانت بدايته متعثرةً، إذ خسر 36 دقيقة في المرحلة الافتتاحية، لكن كيفن قدّم استعراضًا استثنائيًا وعاد إلى دائرة المُنافسة على اللقب. بدأ المرحلة الخاصة العاشرة من وادي الدواسر إلى بيشة وهو في المركز الخامس في الترتيب العام المؤقت، مُتأخرًا بعشر دقائق فقط عن المُتصدِّر ماتياس والكنر، مع إمكانية الدفاع عن لقبه. بعد ذلك، حلّت كارثة عليه عندما خذلته درّاجته "كاي تي أم" عند الكيلومتر 133 داخل المرحلة الخاصة، كتب السائق المُحبط من مدينة سالتا على وسائل التواصل الاجتماعي فورًا "تعطّل المُحرّك"، عليه المُحاولة مرةً أخرى.

بينافيدس ينسحب - المرحلة 10 - #DAKAR2022

إحصائية اليوم: ثلاثة

هل تعلم أن السائق روكاس باتسيوشكا، أصغر مشارك ليتواني في تاريخ رالي داكار، قد سجَّل اليوم فوزه الأول في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري؟ انضم روكاس إلى مُواطنيه الدرّاج لايفيداس كانشيوس، الذي سجّل أول فوزٍ له في القسم الأخير من المرحلة الخاصة الأولى ("1 – ب") في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "اكوادز"، والسائق فايدوتاس زالا، الذي فاز بالمرحلة الافتتاحية في فئة السيارات في نُسخة 2020.


ليتوانيا منبهرةٌ برالي داكار. كما يحب روكاس الإشارة، وفي بلدٍ يبلغ عدد سكانه ثلاثة ملايين نسمة فإن الجميع يعرف شخصًا شارك في رالي داكار. يتأقلم روكاس جيدًا مع ملّاحه الإسباني أوريول مينا، الذي بدأ مسيرته الرياضية درّاجًا، من رالي المغرب الصحراوي يسوق روكاس مركبة "كان – أم" ضمن فريقٍ ليتواني. دون احتساب أندورا، عدد سُكانها 78 ألف نسمة، فإن ليتوانيا فيها أعلى نسبة مشاركين في رالي داكار إلى عدد السكان، 2.7 مليونان نسمة. يحتل فايدوتاس زالا اليوم المركز الـ 12 في الترتيب العام المؤقت لفئة السيارات، ويُشارك السائق فايدوتاس باشكيفيشيوس في فئة الشاحنات حيث يحتل المركز الـ 11 في الترتيب العام للفئة، وجميعهم يفتخرون ببلدهم.


بُطولة العالم للراليات الصحراوية:

في بُطولة العالم للراليات الصحراوية – فئة السيارات الأنموذجية "تي 1"، استفاد السائق الفِرنسي سيباستيان "سيب" لويب من نهج السياقة الحذر الذي يتبعه السائق القطري ناصر بن صالح العطية وأخذ النِّقَاط الخمسة في مرحلة اليوم. أصبح رصيد سيب 37 نُقطة في البُطولة.


أنهى السائق البولندي ياكوب "كوبا" برزيغونسكي مرحلة اليوم ثانيًا في ترتيب البُطولة، للمرة الأولى، وهكذا تقدَّم على السائق الفِرنسي ماتيو سيرادوري، الذي سجَّل نُقطةً واحدةً فقط، كما وسَّع السائق الأرجنتيني لوسيو ألفاريز الفارق عنهما مع إضافته نُقطتين إلى رصيده.


في فئة "تي 3" للمركبات الصحراوية الخفيفة الأنموذجية، سجَّل السائق الأمريكي سيث كوينتيرو الفوز بالمرحلة الخاصة العاشرة، لكن الأضواء سُلِّطَت على السائقات، بفضل إنهاء السائق الإسبانية كريستينا غوتيريز المرحلة في المركز الثاني بين السائقين المُؤهلين لتسجيل النِّقَاط في البُطولة، إلى جانب السائقة السُّعُودية دانيا عقيل، التي سجّلت أولى نقاطها في البُطولة.


في فئة المركبات الصحراوية من الإنتاج التجاري "تي 4"، سجَّل السائق الليتواني روكاس باتسيوشكا أكبر قدرٍ ممكن من النِّقَاط اليوم، حيث يتعادل بالنقاط مع السائق البولندي آرون دومزالا في المركز الخامس، 19 نُقطة لكل واحدٍ منهما. استفاد السائق البولندي ميشال غوتشال من مشكلات أخيه ماريك ليكسب ثلاث نِقَاط إضافية ويقترب منه. إنه الآن في المركز الثاني برصيد 30 نقطة، ويحتاج لنقطة واحدة فقط ليتعادل مع أخيه.


في مُنافسات فئة الشاحنات "تي 5"، تفوَّق السائق التشيكي مارتن ماسيك على مُنافسيه في المعركة على اللقب، السائقان الهولندي كيس كوولن والتشيكي توماش فراتتني، لليوم السادس على التوالي.


أخيرًا، في فئة الدراجات النارية، سجَّل الدرّاجون بابلو كوينانِيّا والإسباني خوان "بانغ بانغ" باريدا (هوندا) والبريطاني سام ساندرلاند (غازغاز) والنمساوي ماتياس والكنر ("كاي تي أم")، نقاطهم الأولى في البُطولة، مع تبقي يومان على نهاية المرحلة، أربعة رجال، ثلاث فرق، اللعبة مستمرة.


رالي داكار الكلاسيكي:

بحث السائق الفِرنسي مارك دوتان، بطل النُسخة الأولى من رالي داكار الكلاسيكي في 2021، طويلًا حتى سجَّل فوزه الأول بإحدى مراحل النُسخة الثانية هذا العام، لكن النتيجة عُكست أمس ليلًا مع إعلان السائقة الأمريكي آمي ليرنر فائزةً بها، وهي تسوق سيارة بورشه "911" كلاسيكية شبيهة بسيارته.

عاد مارك اليوم إلى المسار الصحيح، وأظهر بالتعاون مع ملّاحه، مستوى الثبات في التأدية التي كانت مفتاح فوزه بلقب العام الماضي، حيث أنهى مرحلة اليوم في المركز الثالث. إنه الآن في المركز العاشر في الترتيب العام المؤقت، يتصدّر السائق الفِرنسي سيرج مونو الترتيب العام المؤقت بفارقٍ كبير، مع إنه أنهى مرحلة اليوم في المركز الـ 15، لذا يستحيل على مارك اللحاق به، الفارق بينهما هائل، 344 نقطة. يحتل آل يوفرارد المركز الثاني بفارق 188 نقطة، بعد تأديةٍ قوية في المراحل الافتتاحية. يتأخر السائق الإسباني خيسوس فوستر بليجو بفارق 300 نقطة، علمًا بأنه فاز بمرحلتين في هذه النُسخة، حيث أنهى مرحلة اليوم في المركز الـ 12. تظهر المراكز الخمسة الأولى كيف أن الثنائي مونو - درولهون على العامل المثالي للرالي الذي يُشاركان فيه في الأجواء المشمسة في المملكة العربية السُّعُودية: الثبات. يُنافس المُبتدآن قائمة طويلة من المُحترفين والمُتخصصين في الراليات. يُمكنهم الاعتماد على سيارتهم تويوتا "لاند كروزر – أتش دي جاي 80"، المعيار الذهبي للراليات الصحراوية، حيث يُريدان الوصول بها لخطّ النهاية.


تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية