يوم الراحة: الوجهة جُدَّة

Dakar 2022 | استراحة 0 | رياض
January 8 th ٢٠٢٢ - 21:09 [GMT + 3]

إنها النُسخة الثالثة من رالي داكار في المملكة العربية السُّعُودية، وقد انتهى القسم الأول منه مع وصولنا للعاصمة الرياض، حيث ارتاح المُشاركون ليومٍ واحد بعد ست مراحل خاصة وسبعة أيام من المُنافسات. اجتاز درّاجو فئتي الدرّاجات النارية العادية ورُباعية العجلات "اكوادز" 1627 كيلومترًا من المراحل الخاصة و 2170 كيلومترًا من مراحل الوصل، ومسافة إجمالية 4000 كيلومتر تقريبًا. في الوقت نفسه، اجتيازت مُختلف المركبات في تصنيف الاتحاد الدُّوَليّ للسيارات "فيا" 1933 كيلومترًا من المراحل الخاصة، ما يزيد قليلاً عن الدراجات النارية، التي أكملت يوم الجُمعة رُبع مسافة المرحلة الخاصة السادسة لأسبابٍ تتعلق بالسلامة، وبمسافة إجمالية 4233 كيلومترًا منذ البداية في جُدّة، يُشكِّل انتصاف الرالي راحةً نفسية للكثيرين.

 

- عاد الأبطال السابقون إلى طرق انتصاراتهم في أبرز الفئات؛ لدينا الدرّاج البريطاني سام ساندرلاند، الذي يُشارك الآن على متن درّاجة "غازغاز"، والسائق القطري ناصر بن صالح العطية في سيارة تويوتا "هايلوكس" بألوان فريق "غازوو للسباقات"، الذي يتقدَّم بأكثر من 50 دقيقة عن مُنافسه الرئيس السائق الفِرنسي سيباستيان "سيب" لويب في المركز الثالث، الذي يسوق سيارة "بي آر أكس – برودرايف" طراز "هانتر" لفريق "البحرين رايد إكستريم".

 

يُسيطر السائق التشيلي فرانشيسكو "تشاليكو" لوبيز على مُنافسات فئة المركبات الصحراوية الخفيفة الأنموذجية "تي 3"، حيث يُشارك مع فريق "ساوث للسباقات" في مركبة كان – أم. يُسيطر السائق البرازيلي رودريغو لوبِّي دي أوليفييرا على فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري "تي 4".

 

بدأت حظوظ الدرّاج الفِرنسي أليكساندر جيرود بالارتفاع في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "اكوادز"، في حين يُسيطر السائق الروسي دميتري سوتنيكوف وفريق "كاماز" على فئة الشاحنات "تي 5" مع اجتياز النصف الأول من الرالي.

Sunderland Sam (aus), GasGas Factory Racing, KTM 450 Rally Factory Replica, Moto, W2RC, portrait during the Stage 6 of the Dakar Rally 2022 around Riyadh, on January 7th 2022 in Riyadh, Saudi Arabia -
Sunderland Sam (aus), GasGas Factory Racing, KTM 450 Rally Factory Replica, Moto, W2RC, portrait during the Stage 6 of the Dakar Rally 2022 around Riyadh, on January 7th 2022 in Riyadh, Saudi Arabia - © ASO/Charly Lopez
A car drives in the desert landscape, paysage,  during the Stage 6 of the Dakar Rally 2022 around Riyadh, on January 7th 2022 in Riyadh, Saudi Arabia -
A car drives in the desert landscape, paysage, during the Stage 6 of the Dakar Rally 2022 around Riyadh, on January 7th 2022 in Riyadh, Saudi Arabia - © ASO/Charly Lopez

فئة السيارات: ناصر العطية ملك الصحراء

ناصر العطية في القمة، فاز السائق القطري ناصر بن صالح العطية، قائد فريق تويوتا، برفقة ملّاحه الفِرنسي ماتيو بوميل، بكل رالي شارك فيه في عام 2021 باستثناء رالي داكار 2021، حيث أنها وصيفًا للبطل. في عام نُسخة 2022، تابع من حيث توقف مع انتصارين في أول مرحلتين خاصتّين، ومن ثم بدأ يبني فارقًا كبيرًا. كان السائق الفِرنسي سياستيان "سيب" لويب في سيارة "بي آر أكس" طراز "هانتر" جاهزين للانقضاض على أدنى فرصة، لكن خسِر الفِرنسي الكثير من الوقت عند انكسار محور نقل الحركة في المرحلة الخاصة الثالثة، ثم المزيد بخطأ ماحي فادح عشية يوم الراحة. استفاد السائق السعودي يزيد بن محمّد الراجحي من هذه التطوُّرات ليتقدَّم إلى المركز الثاني على حساب سيب، مُتأخرًا بـ 48 دقيقة عن ناصر. إضافةً إلى الأداء المثالي للسائق الجنوب إفريقي جينيل دي فيلّييرز في المركز الرابع، بعد إزالة عُقوبة إضافة خمس ساعات إلى توقيته إثر حادثٍ مع درّاجٍ، والأداء القوي للسائق العائد الأرجنتيني لوسيو ألفاريز في المركز الخامس في الترتيب العام، هذا يعني أن سيارات تويوتا "هايلوكس" فئة "تي 1+" تستحوذ على أربعة مراكز من أصل المركز الخمسة الأولى. إن رحلة ناصر عبر الصحراء السُّعُودية لها علاقةٌ كبيرة بمُعاناة مُنافِسَيه السائق الفِرنسي استيفان بيترهانسيل والإسباني كارلوس ساينز الأب، اللذان يبدوان بأنهما يتأخران عن الركب، ولكنهما في الواقع متقدمان على عصرهما. تراهن أودي على سيارتها الكهربائية الهجينة "آر أس كيو إي ترون" في النُسخ المُقبلة من رالي داكار، حيث إنها عامها الأول صانعًا رسميًا، وتهدف لإحداث ثورة تقنية.


بالرغم من عدم وجود تنافس على اللقب، إلا أن السائقين الثلاثة الذين يتنافسون مع أودي ظهروا في مقدمة الرالي بقدرٍ كبير من المهارة في عدة مناسبات، وحققت أودي فوزًا بإحدى مراحل الرالي مع كارلوس، الحضور ضمن الثلاثة الأوائل ستّ مرّات في المراحل الخاصة التي أُقيمت لغاية الآن.


لم تُثِر سيارات باغي "ميني - أكس رايد" الإعجاب حيث إنها يعسة عن المُنافسة على اللقب، مع إنها فازَت بلقب النُسختين السابقتين، يحتل سائقهم البولندي ياكوب "كوبا" برزيغونسكي المركز السادس في الترتيب العام المُؤقت ويُمكنه المُنافسة للوصول لمنصة تتويج، إذا تمكَّن من الاستفادة في المعركة الدائرة أمامه.


خلف الفرق المصنعية الكبيرة، حققت عدة فرق توقعاتها، وستحاول البقاء في المسار خلال الأسبوع الأخير، بما في ذلك السائق الفِرنسي ماتيو سيرادوري من فريق "سينتشُري للسباقات"، ويحتل المركز الـ 12، والفِرنسي كريستيان لافييل من فريق "أم دي رالي سبور، في المركز الـ 13، حيث إنهما مُستعدان للدخول ضمن قائمة العشرة الأوائل، كما إنه هنالك احتمالات أفضل للسائق التشيكي مارتن بروكوب، في المركز التاسع، والسائق الأرجنتيني أورلاندو "أورلي" تيرانوفا من فريق "البحرين رايد إكستريم" في المركز الثامن، والسائق الروسي فلاديمير فاسيلييف في المركز السابع، والسائق الليتواني فايدوتاس زالا في المركز الـ 11، حيث يُمكنهم المُنافسة على مراكز مُتقدمة. مما لا شكّ فيه أن المُنافسات ستزداد ضراوةً على طريق العودة إلى البحر الأحمر.


الدراجات النارية: غازغاز تنتصر على جميع الجبهات

سجَّل الدرّاج الأُسترالي دانيال "تشاكي" ساندرز أسرع توقيت في القسم الأول من المرحلة الخاصة الأولى ("1 – أ")، وهذا أول فوزٍ لشركة "غازغاز" في الرالي، كان تشاكي أفضل درَّاجٍ مُبتدئ في رالي داكار 2021 وأنها في المركز الرابع في الترتيب العام. أضاف تشاكي انتصارين بالمراحل الخاصة وتصدَّر الترتيب العام لمدة يومين قبل أن تنتقل الصدارة إلى زميله البريطاني سام ساندرلاند، الذي دافع عن صدارته لأربع مراحل حتى الآن. بعبارة أخرى، يتصدَّر فريق "غازغاز" الترتيب العام منذ الانطلاقة في جُدَّة. في هذه الأثناء، احتل الدرّاج النمساوي ماتياس والكنر من فريق "كاي تي أم" المركز الثاني مُنذ المرحلة الخاصة الثالثة مُتأخرًا 2:39 دقيقتين. يخوض ماتياس، بطل العالم الحالي للراليات الصحراوية، معركةً شرسةً مع الدرّاج الفِرنسي أدريان فان بيفرين من فريق "ياماها"، الذي كان في المركز الثاني ثم الثالث حتى خرج من قائمة الثلاثة الأوائل أمس، حيث يبتعد 7:43 دقائق عن المُتصدِّر ويتبع تشاكي الذي تقدَّم للأمام، بفارق 5:35 عن زميله ساندرلاند.

يُعدّ الدرّاج التشيلي بابلو كوينتانِيَّا الآن أفضل درّاجٍ لفريق "هوندا"، الذي فاز بلقب الرالي العام الماضي، حيث يقبع حاليًا في المركز الخامس مُتأخَّرًا 17:44 دقيقة عن المتصدِّر، يتقدَّم بابلو بأقل من دقيقة واحدة عن الدرّاج الإسباني لورينزو سانتولينو من فريق "شيركو"، الذي يتأخَّر 18:22 دقيقة عن المُتصدِّر، جديرٌ بالذكر أن لورينزو أنهى نُسخة 2021 في المركز السادس، وهو يحتل الآن ذات المركز بعد أن وصل للمركز الخامس مرّتان خلال الرالي.


إلى ذلك، يحضر خمسة صانعين: "غازغاز" و "كاي تي أم" و "ياماها" و "هوندا" و "شيركو" في المراكز الستَّة الأولى مع الوصول ليوم الراحة. لدى فريق "هيرو موتورسبورت" سبب وجيهٌ للافتخار بفوزه الأول بإحدى مراحل رالي داكار، حيث حققه الدرّاج البُتُغالي خواكيم رودريغيز. وكذلك فعل الدرّاج الإيطالي المُتألِّق دانيلو "بيتروكس" بيتروشي على درّاجة "كاي تي أم" بألوان فريق "تيك 3"، سجَّل بيتروكس أسرع توقيت في المرحلة الخاصة، إنه ليس بالدرّاجِ المغمور، فقد جاء لعالم الراليات الصحراوية من بُطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بيه"، حقّقَ انتصارين فيها. في المُقابل، واصل سائق "هوندا" المخضرم، الإسباني خوان "بانغ بانغ" باريدا تقديم تأديةٍ مثالية، إذ سجَّل انتصاره الـ 29 بإحدى مراحل الرالي، لكن حادثًا وقع له قبل يومين عرَّضه لكسرٍ في عظم الترقوة أثناء استعدادته لرحلة العودة إلى جُدّة.


ليس من المؤكد أن الدرّاج البوتسواني روس برانش سيبدأ المرحلة التالية بعد أن ارتكب خطأ أدى لاصطدامٍ خلال افتتاح المرحلة الخاصة السادسة. واضطر الدرّاج الأمريكي سكايلر هاوس للعودة إلى بلاده بسبب إصابة دماغية رضحية، لكنه سيتعافى في وقتٍ قصير، مع الأخذ في الاعتبار أن فريق "هاسكفارنا" قد أعلن فعلًا أنه سيدخل المرحلة التالية من بطولة العالم.


في تكرارٍ لما حصل العام الماضي، كان الفائزون في النسخ السابقة يتقدمون ببطء ولكن بثبات في طريقهم إلى صدارة الترتيب العام بعد بداية صعبة. و الدرّاج الأرجنتيني كيفن بينافيدس، بطل نُسخة 2021، ليس استثناءً، علمًا بأنه انتقل للعمل لمصلحة فريق "كاي تي أم"، يتأخَّر كيفن بـ 25 دقيقة عن المتصدِّر، والدرّاج الأُسترالي توبي برايس بفارق 39:09 دقيقة، والأمريكي ريكي برابيك بفارق 49:20 دقيقة يمر ريكي بنفس أحداث العام الماضي، عندما تقدَّم للمنافسة على المراكز الأولى في الأسبوع الأخير، ليُنهي الرالي في المركز الثاني. وعلى ضوء الفوارق الصغيرة التي تفصل بين أفضل 15 درّاجًا، ما زال هناك الكثير للمُنافسة عليه. على النقيض من ذلك، لم يكن الدرّاج الأمريكي ماسون كلاين ليطلب بدايةً أفضل من هذه في رالي داكار. الدرّاج المبتدئ البالغ من العمر 20 عامًا، والعاشر في الترتيب العام بفارق 37:08 دقيقة عن المُتصدِّر، حيث يُنافس الأوائل، ويتصدَّر فئة "رالي 2"، مُتقدِّمًا بـ 39:37 دقيقة عن الدرّاج الجنوب إفريقي برادلي كوكس، ابن ألفي كوكس، أسطورة الرالي مع "كاي تي أم"، حيث يحتل المركز الـ 20 في الترتيب العام المؤقت. يقبع الدرّاج الفِرنسي كميل شابلييه، في المركز الـ 22 في الترتيب العام، والثالث في تصنيف "رالي 2"، بفارق 50:10 دقيقة. ومن بين المُنافسين البارزين في الفرق الخاصة الدرّاج السلوفاكي اشتيفان سفيتكو، الذي يحتل المركز السابع في الترتيب العام المؤقت بفارق 24:29 دقيقة عن المتصدّر، والدرّاج الفِرنسي زافييه دي سولتريه في المركز الـ 14، بفارق 47:25 دقيقة، والدرّاج التشيكي مارتن في المركز الـ 19 بفارق 1:11:47 ساعة.


في فئة "الأصلي من موتيول" للدرّاجين المثشاركين دون فرق أطقم دعم، يقود بطل الفئة الدرّاج الليتواني آروناس غيلازنينكاس الترتيب المُؤقت في هذه الفئة، يليه التشيكي ميلان إنجل، والمبتدئ الجنوب إفريقي شاران موور. ويُكمل الدرّاجان الفِرنسي بنيامين "بينجي" ميلو والروماني عمانويل غينيس، وصيف العام الماضي وبطل الفئة في نُسخة 2020، قائمة المراكز الخمسة الأولى في فئة "الأصلي من موتيول".


لا يزال 33 من الدرّاجين المُدرجين في هذه الفئة داخل المُنافسات، وهنالك فارق خمس ساعات تقريبًا بين أروناس المُتصدِّر والأخير في هذه الفئة، الفِرنسي أماوري باراتان، الذي يحتل المركز الـ 135 في الترتيب العام، بعد أن أمضى على سرج درّاجته 25 ساعةً أكثر من المُتصدِّر سام ساندرلاند!


فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "اكوادز": بابلو كوبيتِّي يُلاحق أليكساندر جيرود

يُريد الدرّاج الفِرنسي أليكساندر جيرود محو خيبة الامل التي رافقته في مُشاركتيه السابقتَين في رالي داكار، اللتان انتهيتا بالانسحاب. صعد جيرود لصادرة الترتيب العام المُؤقت لفئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات منذ المرحلة الخاصة الخامسة، حينها، تقدَّم على الدرّاج الأرجنتيني - الأمريكي بابلو كوبيتّي، الذي يتأخَّر الآن بـ 4:52 دقائق فقط عن جيرود، حيث يُريد بابلو تصحيح الأمور في الأسبوع الاخير من الرالي. أما الدرّاج الأرجنتيني مانويل أندوخار، حامل لقب الفئة في نُسخة 2021، فقد عادَ إلى بلاده مساء أمس، انسحب مانويل من المُنافسات إثر حادث اصطدام بصخرةٍ نجمَ عنه تدَّمُر درّاجته رُباعية العجلات، صبت الحادثة في مصلحة الدرّاج الروسي أليكساندر ماكسيموف الذي يحتل المركز الثالث في الترتيب العام المؤقت، مُتأخرًا بـ 36:15 دقيقة عن جيرود.


فئة المركبات الصحراوية الخفيفة الأنموذجية "تي 3": طريقة "تشاليكو" واستعراض كوينتيرو

المتسابقون المُتّمَرسُون هم أولئك الذين تعلموا من أخطائهم؛ حقَّقَ السائق التشيلي فرانشيسكو "تشاليكو" لوبيز حملةً ناجحةً في رالي داكار عامي 2019 و 2021 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري "تي 4"، حيث أنهاه في المركز الخامس مرَّتين. كان عليه تحمُّل التقلُّب في الترتيب العام المؤقت قبل إنهاء الرالي. يُراهن تشاليكو هذه المرة على اتباع نهج تأديةٍ ثابت، ولم ينزل عن الصدارة منذ أن صعد إليها في المرحلة الثانية. وصل السائق الأول في فريق "ساوث للسباقات" إلى يوم الراحة في العاصمة الرياض مُتقدِّمًا بـ 23 دقيقة عن زميله الشاب السويدي سيباستيان إريكسون، يُعدّ سيباستيان محظوظًا لأن مُشاركته الأولى في رالي داكار تحت جناح قائد مُتمرِّس. لا يبدو أن سائقو مركبات كان – أم قلِقون كثيرًا بشأن افتقارهم إلى النجاحات الجزئية، حيث يفوز السائق الأمريكي سيث كوينتيرو من فريق "أو تي 3 – ريد بُل" بالمراحل الخاصة واحدةً تلو الأخرى، عانى سيث انكسار التُرس التفاضلي في المرحلة الخاصة الثانية أخرجته من دارة المنافسة على اللقب، معذلك، قدَّم الأمريكي الشاب استعراضًا مُثيرًا على المسارات والكثبان الرملية في المملكة العربية السُّعُودية؛ إذ فاز بستِّ مراحل خاصة من أصل سبعٍ أُقيمت قبل يوم الراحة، إنه غير قابلٍ للمس وحسب عندما يكون التوفيق حليفه. لم يُخفِ سيث طموحه في تحطيم الرَّقْم القياسي لعدد مرّات الفوز بالمراحل الخاصة في نُسخة واحد؛ عشر مرّات، الذي حققه السائق الفِرنسي بيار لارتيغ عام 1994... عدّ تشاليكو السعي نحو هذا النوع من الإحصائيات هامشيًا.


فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري "تي 4": عودة البرازيل:

لطالما كان السائقون البرازيليون حاضرين بقوةٍ في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري "تي 4"، حقق لياندرو توريس ورينالدو فاريلا على التوالي لقب الفئة المُستحدثة في أول نُسختين لها: 2017 و 2018. هذه المرة، كان السائق الأمريكي أوستن جونز المرشَّح الأوفر حظًّا بعد أن حلّ حلَّ بالمركز الثاني خلف تشاليكو في نُسخة 2021، وتفوُّقه في مُنافسات هذه الفئة طوال موسم 2021. في الواقع، قدَّم الأمريكي وتيرةً ثابتة لكن صعبة في بداية الرالي، واحتفظ بصدارة لترتيب العام المؤقت للفئة لثلاثة أيام. سيطر البولنديون على المراحل الأولى، مع ماريك جوتشال وشقيقه ميشال وصديقهما ومثواطنهما آرون دومزالا، لكنهم لم يُظهروا تأديةً ثابتةً تكفي لأن تضعهم في موقعٍ مُتقدِّم للمُنافسة على اللقب.

 

في أثناء ذلك، بقي السائق المُبتدئ في الرالي البرازيلي رودريغو لوبّي دي أوليفييرا تحت الرادار، إلى أن سجَّل ضربةً مزدوجة؛ الفوز بالمرحلة الخاصة الخامسة والتقدُّم لصدارة الترتيب العام المؤقت للفئة على حساب أوستن. لا شك أن السائق البرازيلي سينام قرير العين في يوم الراحة في الرياض، إذ يتقدَّم بـ 6:56 دقائق على أوستن.


فئة الشاحنات "تي 5": السيطرة زرقاء

يدخل السائق الروسي دميتري سوتنيكوف رالي داكار 2022 بلباس المُدافع عن لقبه في فئة الشاحنات "تي 5"، كما عادَ مُواطنه وزميله إدوارد نِقولاييف، الفائز أربع مرات، بعد عامٍ من الغياب، حيث عمِلَ خلف الكواليس في إدارة فريق "كاماز"، إلى جانب أندري كارجينوف، بطل نُسخة 2020، من الصعب رؤية أحدٍ يمكنه الإطاحة بالشاحنات الزرقاء عن عرش فئة "تي 5" الذي ارتقت إليه منذ عام 2017. من الصعب المبالغة في وصف هيمنة الشاحنات الروسية على الفئة منذ انطلاق رالي داكار الـ 44 من جُدّة. كان السائق الهولندي يانوس فان كاستيرن، الذي وضع شاحنته "إيفيكو" في المركز الثالث في المرحلتين الثالثة والرابعة الخاصتين النقطة الوحيدة المُضيئة في ظلام سيطرة شاحنات كاماز على المراكز الثلاثة الأولى في المراحل الخاصة السبعة التي أُقيمت قبل يوم الراحة. حاول السائق التشيكي أليش لوبرايس، ابن شقيق السائق كاريل لوبرايس بطل فئة الشاحنات ست مرات، الذي وافته المنية قبل يومين من انطلاق الرالي في جُدة، إزعاج الدب الروسي في شاحنة "براغا" في عدة مناسبات، لكنه لم التوفيق حليفه في مُحاولاته. كان كارجينوف أكثر السائقين نجاحًا، حيث حقَّق أسرع توقيت في ثلاث مراحل خاصة، في حين حقّق إدوارد ودميتري فوزين لكل منهما. يُفترض أن يكون أندري في صدارة الترتيب، لكن آماله في اللقب تبخّرت في المرحلة الخاصة الرابعة، حيث خسر ما يقرب من ساعة ونصف الساعة عالقًا في الوحل. إن استعادة هذا الوقت الطويل يبدو وكأنه حلمًا بعيد المنال، لأسباب ليس أقلها أن السائقين في المراكز الثلاثة الأولى ليسوا سوى زملائه في الفريق. يتصدَّر دميتري الترتيب العام المُؤقت منذ القسم الأخير للمرحلة الخاصة الأولى ("1 – ب")، منذ ومنذ ذلك الحين، وسَّع صدارته إلى أكثر من عشر دقائق على إدوارد، و 38 دقيقة على زميله ومُواطنه أنطون شيبالوف، الذي لا يزال يبحث عن فوزه الأول هذا الموسم. يحتل فان كاستيرن المركز الرابع في الترتيب العام، مُتأخرًا بأكثر من ساعة، ولكن ما لم يحدث شيء غريب حقًا بين هنا وجُدّة، فإن شاحنات "كاماز" الزرقاء مُرشَّحةٌ للفوز به.

راي داكار الكلاسيكي: نزهةٌ في الحديقة

قطعت سيارة تويوتا "لاند كروزر" جيل "أتش دي جاي 80" التي يسوقها السائق الإسباني خافيير بينا غارناتشا المرحلة الأولى من رالي داكار الكلاسيكي في جُدّة. هنالك سيارةٌ أخرى من نفس الطراز يسوقها الفِرنسي سيرج مونو والملّاح فلوران درولون، مُتعادلة مع 15 نقطة مع سيارة "بروترَك" للزوجين الساق جيروم غالبان والملّاجة آن غالبان، حيث يتصدَّرون الترتيب العام المؤقت لهذه الفئة المُميزة. بالرغم من أن الثُنائي الفِرنسي قد أنهيا أول مرحلةٍ خاصة في المركز الـ 18، لكنما تمكنّا سريعًا من الاندماج في إيقاع الفئة الكلاسيكية، حيث أنهيا المراحل التالية في المراكز الثالث والثاني والـ 11 والأول في المراحل الخاصة التالية، مع ثلاث منصات تتويج، هذه التأدية المستقرة تُؤتي أُكلها في فئة رالي داكار الكلاسيكي.


في هذه الأثناء، صعد فريق آل غالبان، الذي بدأ الرالي في المركز الـ 92 ، لمنصة التتويج في مرحلتين وانهى ثلاث مراحل ضمن أول 30 و 40 مركزًا. خلف الزوجين الفرنسيين، لدينا السائق الإسباني خوان رورا إغليسياس، الذي يسوف أيضاً سيارة تويوتا "لاند كروزر" جيل "أتش دي جاي 80"، مع نقطتين، يتبعه السائق الإسباني خيسوس فوستر بلييجو مع ثلاث نِقَاط. وبوجد 41 سيارة تويوتل من نفس الطراز عند خط البداية، فإن مثل هذه الهيمنة الساحقة ليست مفاجئة. علاوةً على ذلك، لم تصمد أي سيارة أمام المشكلات الميكانيكية، حيث لا سيارة أكثر موثوقية من سيارات "لاند كروزر"!

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية