ثقافة التحدّي

Dakar 2022 | | >
May 11 th ٢٠٢١ - 19:00

"السيدات والسادة. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم من جديد في المملكة العربية السعودية، أرض الأحلام والمستقبل،
موطن رالي داكار الأشهر
والأصعب في العالم، ومسرح العديد من الأحداث الرياضية العالمية.

لقد نجحت المملكة بفضل جهود قيادتنا الرشيدة، وتماشياً مع رؤية سمو سيدي ولي العهد
2030 في كتابة فصول جديدة بسواعد أبنائها، في استضافة الحدث العالمي الأشهر إطلاقاً رالي
داكار، والذي استضافته المملكة للمرة الأولى في عام 2020 ، بعد أعوام طويلة تنقل فيها بين
قارتي إفريقيا وأمريكا الجنوبية.

واليوم، ونحن على مشارف رالي داكار 2022 ، نعي جيداً الصعوبات التي تنتظرنا، ولكننا ندرك أيضاً
أننا قادرون بفضل الله، ثم بفضل الدعم غير المحدود من حكومتنا الرشيدة، وبالخبرة الكبيرة التي
كسبناها في العامين الماضيين، في أن نظهر رالي داكار 2022 بأبهى وأجمل حلة، وأن نرضي عشق
وشغف العالم أجمع برياضة السيارات عبر هذا الرالي التاريخي.

وعدناكم في عام 2020 بإقامة رالي داكار بأفضل الإمكانيات والطرق الممكنة، ليصبح أفضل رالي
يقام منذ 30 عاماً، ونجحنا ولله الحمد في ذلك باقتدار، كما وعدناكم أيضاً في عام 2021 بتنظيم
الرالي، على الرغم من تداعيات جائحة فيروس كورونا "كوفيد 19 -"، والقيود التي فرضت على حركة
السفر والتحديات الصعبة والبروتوكولات المتعددة بسبب هذا الفيروس، والتي أضرت بالعالم
أجمع، ولكننا وفينا أيضاً بالوعد، واليوم ونحن نقترب من رالي داكار 2022 نعدكم بنسخة عالمية
بمسارات جديدة في صحرائنا الفريدة من نوعها وتضاريسها المتنوعة، لنقدم للمشاركين في جميع
الفئات تحديات قلّ مثيلها بين دول العالم، وتجربة مختلفة تواكب متطلبات العصر الحديث في
مجال الطاقة المستدامة، وسنجعل من رالي داكار 2022 حدثاً صديقاً للبيئة في مختلف الجوانب.
شكراً للجميع، ونتطلع أن نلتقي بكم مجدداً في المملكة العربية السعودية، موطن رالي داكار.

صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل
رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية

© Akl Yazbeck

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية