ريكِّي برابِك: "لقد قدَّمتُ 110 بالمئة من جهدي ولم يكن هذا كافيًا"

January 15 th ٢٠٢١ - 11:16 [GMT + 3]

بذل الدرّاجُ الأمريكي ريكِّي برابِك أفضل ما لديه، لكن هذا لم يكُن كافيًا له للاحتفاظ بلقب فئة الدرّاجات النارية، حيث فاز به زميله الأرجنتيني كيفِن بِنافيدِس، لكنه تمكَّن من منح "هوندا" ثُنائية المركزين الأول والثاني للمرة الأولى منذ 1987.

قال ريكِّي: "بذلتُ أفضل ما لدي، قدَّم زميلي أداءً ممتازًا، من الرائع إنهاء الرالي في المركزين الأولين، ولكن بالتأكيد منصة المركز الأول هي أفضل من المركز الثاني، عانيتُ خلال الأسبوع الأول، ولكن تمكنت من العودة بقوة في الأسبوع الأخير. أما اليوم، قدَّمتُ 110 بالمئة من جهدي ولم يكن هذا كافيًا، كنت آمل أن أتمكن من اللحاق به، ولكنني سأرضى بالمركز الثاني، وأعتقد بانني سأعود في العام المُقبل، وأحاول المنافسة على المركز الأول مرةً أخرى، بذلنا الكثير لتحقيق ذلك ومحبطٌ للغاية لأنني لم أتمكن من الاحتفاظ باللقب، ولكن المركز الثاني جيد. كما قلت سابقًا، أي شيءٍ أقل من الفوز غير مقبول، أنهيت الرالي في المركز الثاني، ولكن كان بإمكاني تقديم الأفضل. سأعود، سأعود لبلادي وأرتاح قليلًا ومن ثم سأعمل بجدٍّ أكبر مما فعلنا العام الماضي. لا أعرف ما الذي علي فعله لأتحسَّن، لقد افتتحت اليوم الأول من الرالي مع كُتَّيِب الطريق الجديد هذه المرة، لقد كان صعبًا جدًا. لقد كتبوا كل هذه الملاحظات الغريبة، إنه أكثر غُموضًا ونقاط أكثر وثلاث مراكز في ملاحظة واحدة. إنه صعبٌ جدًا، لذا عندما وصلت للمرحلة الأولى كانت صعبة، علينا أولًا محاولة فهمها، وتمكنّا من فهم الأمور بمرور الأيام وسنأخد الكُتَّيِب معنا وندرسه وسنُحاول وضع كُتَّيِب خاص بنا شبيهٌ به بحيث نعود أقوى في العام المقبل. إنه عامي السادس في رالي داكار، وهو صعبٌ بالتأكيد، كُتَّيِب الطريق صعب والمسارات كذلك، وآمل أن نبقى كذلك في العام المُقبل وسنكون أفضل تحضيرًا. إنه رائع، وضعوا كُتَّيِب طريق فائق الصعوبة، لذا حصل تقلُّب في النتائج، كما ساهم في اقتراب درّاجين آخرين من الصدارة وهذا جيد. في نهاية المطاف فُزنا بالمركزين الأول والثاني بفارق دقيقة تقريبًا، لقد كان تنافسًا متقاربًا، ويتواجد سام ساندرلاند في المركز الثالث بفارق دقيقتين تقريبًا، إن جميع النتائج متقاربة، إنها جيدة لبرنامج تلفزي في بلادي، وكان رالي داكار مثير وبلا خطة فعلية. لم أكن أعرف بأن هوندا قد فازت بالرالي في المركزين الأول والثاني سابقًا، بل لم أكن مولودًا في 1987، إن لمن الرائع تحقيق هذه النتيجة مرةً أخرى. لسوء الحظ انسحب خوان يوم الأمس وكان سيكون من الرالي أن يتواجد معنا على المنصة، لربما قدم منافسةً قوية، وكان سيكون من الرائع أن نُنهي الرالي في المراكز الثلاثة الأولى، لقد ذهلت عندما علمت بأنني سأكون أول أمريكي يصعد لمنصات التتويج مرتين، وبأنني أول أمريكي يفوز برالي داكار، لقد أحرزت المركز الأول العام الماضي والمركز الثاني هذا العام، سأضيف كأسًا آخرًا إلى خزانتي، لقد ساقَ كيفِن جيدًا، إنه زميلٌ ممتاز، لقد كان هو وإغناسيو كورنيخو قويين بالفعل، وكذلك خوان، من السيء أنني لن أتمكَّن من أخذ كأس المركز الأول معي إلى أمريكا، ولكنني سآخذ كأس المركز الثاني، لقد تعلمتُ من أخطائي خلال الأسبوع الأول، وأعتقد بانني ساعود العام المقبل وأحاول استعادة المركز الأول"

Et.12 - Sam Sunderland - US
/

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على معلومات حصرية